العدد ١٧ - ٢٠١٧

المؤلف الموسيقي عبد اللّه المصري

تجديد سمعي من صميم المزاج العربي

ارتبطت جهود مؤسّسات تعليم الموسيقى التي تمّ تأسيسها في الرّبع الأوّل من القرن الماضي بشكل وثيق برفد الحداثة الموسيقيّة في لبنان كما في دول المنطقة من خلال تطبيق مناهج الموسيقى الغربيّة، كالمعهد الموسيقيّ في الجامعة الأميركيّة في بيروت (١٩٢٩) ومدرسة وديع صبرا الموسيقية (١٩٢٥) التي أصبحت فيما بعد «الكونسرفاتوار الوطني». وقد ظهر على أثرها أربعة أجيال من المؤلّفين الموسيقيّين في القرن الماضي: الجيل الأوّل في بداية مرحلة الانتداب ويمثّله وديع صبرا (١٨٧٦ - ١٩٥٢)، وتبعه أنيس فليحان (١٩٠٠ - ١٩٧٠) وهو من رموز الجيل الثّاني.

تجديد سمعي من صميم المزاج العربي
العدد ١٧ - ٢٠١٧

هذا المقال متوفر للمشتركين فقط. إشترك هنا.