العدد ١٧ - ٢٠١٧

توفيق صالح:

عندما تلتزم السينما العربيّة بالواقع

في العام ٢٠٠٦، قصدتُ القاهرة للقاء أحد كبار المخرجين المصريّين: توفيق صالح. إعجابي بفيلميه: «المتمرّدون» (١٩٦٦) و«المخدوعون» (١٩٧٢) قادني إلى اكتشاف باقي أفلامه وهي سبعة أفلام روائيّة طويلة. وجدت سينما مفيدة بالمعنى الذي تحدّث عنه أرباب الواقعيّة الجديدة في إيطاليا (بالأخصّ الثنائيّ زافاتيني / دي سيكا)، سينما تتحدّث عن قضايا المجتمع وتحمل بعداً سياسيّاً وتعكس زمنها. سينما فيها موقفٌ وبحثٌ في اللغة السينمائيّة.

عندما تلتزم السينما العربيّة بالواقع
العدد ١٧ - ٢٠١٧

هذا المقال متوفر للمشتركين فقط. إشترك هنا.